!يمكنكم الوقاية من الزهايمر ب 6 طرق

Last Update : Monday 11 December 2017 - 1:54 AM

أظهرت بحوث عديدة أجريت حول العالم أنه من الممكن تقليل خطر الاصابة بمرض الزهايمر من خلال مزيج من العادات الصحية بما في ذلك تناول الطعام الصحي، التمارين، البقاء نشيط عقلياً واجتماعياً، والمحافظة على ضغط سليم

من خلال قيادة نمط حياة صحي للدماغ، فإنك قد تكون قادر على منع أعراض مرض الزهايمر.

 طرق بسيطة قادرة على ابعاد هذا المرض عنك وكلما تتعزز هذه الطرق في حياتك اليومية فإن عقلك يكون اكثر صحة وأكثر صلابة. من خلال اتباع اسلوب حياة 6 صحي للدماغ فإن الدماغ يبقى يعمل بشكل اقوى ولفترة اطول.

1-ممارسة الرياضة بشكل منتظم:

وفقا لمؤسسة الأبحاث والوقاية من مرض الزهايمر فإن ممارسة الرياضة البدنية المنتظمة يقلل من خطر الاصابة بمرض الزهايمر بنسبة 50% وذلك لأن التمارين تحفز قدرة الدماغ على الحفاظ بالاتصالات القديمة وكذلك تكوين صداقات جديدة. وهذه الخطة تكون من خلال الممارسة اليومية بمعدل 150 دقيقة بما فيها من رياضات منوعة مثل المشي والسباحة والكارديو. كذلك بناء العضلات يساعد على تنشيط الدماغ إضافة الى تمارين التوازن والتنسيق التي تساعد على الرشاقة وحتى تمرين اليوغا.

2-اتباع نظام غذائي صحي:

الالتهاب ومقاومة الانسولين في مرض الزهايمر يصيب الخلايا العصبية ويمنع التواصل بين خلايا الدماغ. أشارت هذه البحوث أن العادات الغذائية التي تقلل من الالتهاب و تعزز انتاج الطاقة تجعل الدماغ يتمتع بصحة جيدة.

من هذه العادات الغذائية حمية البحر الأبيض المتوسط  وهذا يعني الكثير من الخضروات والبقول والحبوب الكاملة والأسماك وزيت الزيتون ومنتجات اللحوم والألبان. كذلك الأطعمة التي تساهم في إزالة السموم من الدماغ والمحافظة على الخلايا الدبقية مثل الزنجبيل والشاي الأخضر والعنب البري وثمار التوت الداكنة.

تجنب منتجات الألبان كاملة الدسم واللحوم الحمراء والوجبات السريعة والأطعمة المقلية والأطعمة المعلبة والمصنعة وابتعد عن الدهون المتحولة الى عبوات حيث يتم تسميتها ب “الزيوت المهدرجة جزئيا”. ركز على الدهون الصحية واحصل على الكثير من احماض اوميغا 3 الدهنية التي تتواجد في اسماك المياه الباردة مثل السالمون والتونة والسردين.

حافظ على مستويات ثابتة من الأنسولين والسكر في الدم وتجنب الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات العالية مثل السكر والطحين الأبيض والتي ترفع سريعا من مستويات الجلوكوز.

الاستهلاك المنتظم للشاي الأخضر والشاي الأبيض والصيني وكذلك القهوة يقوي الذاكرة واليقظة العقلية ويبطئ شيخوخة الدماغ.

3-التحفيز العقلي:

اولئك الذين لا يزالون يتعلمون اشياء جديدة في جميع مراحل الحياة ويخضعون ادمغتهم للتحدي أقل عرضة لتطور مرض الزهايمر.

“استخدم دماغك او افقده”

الأنشطة التي تنطوي على مهام متعددة أو التي تحتاج للتواصل والتفاعل تنظم العقل وتقلل من خطر الإصابة.

خصص وقتا كل يوم لتحفيز الدماغ من خلال تعلم أشياء جديدة، ممارسة التلقين، اتباع استراتيجية الألعاب والألغاز والإيحاء، واتبع الطريق الأقل سفرا.

4-نوعية النوم:

من الشائع بالنسبة للمصابين بمرض الزهايمر أنهم يعانون من قلة النوم والأرق والدراسات أكدت على ذلك لأن قلة النوم تسبب انسداد شرايين المخ والذي يؤدي بدوره الى تعارض مع النوم وخاصة النوم العميق الضروري لتقوية الذاكرة. وتشير الدراسات الى ضرورة النوم المتواصل لطرد السموم من الدماغ اذ ان الحرمان من النوم ليلا يبطئ التفكير ويؤثر على المزاج.

الغالبية من البالغين تحتاج الى النوم 8 ساعات على الأقل كل ليلة وأقل من ذلك يجعلك أقل ابداع وانتاجية.

 5-ادارة الإجهاد:

الضغظ المزمن والشديد يأخذ ثمنا باهظا على الدماغ مما يؤدي الى انكماش في منطقة الذاكرة الرئيسية من الدماغ المعروفة بإسم”” hippocampus

مما يعيق نمو الخلايا العصبية وزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

احصل على أقل مستويات التوتر مع هذه التقنيات التي أثبتت نجاحها:

  • تنفس بعمق قدر الامكان
  • مارس انشطة استرخاء يوميا
  • غذ السلام الداخلي
  • اجعل المتعة من الأولويات
  • حافظ على روح الدعابة

6-المشاركة الاجتماعية:

تشير نتائج اختبارات الأبحاث أن الإنسان كلما تواصل أكثر وكان مشاركا اجتماعيا يحمي نفسه من الإصابة بمرض الزهايمر في المراحل المتقدمة من حياته. لذلك من الضروري تطوير وصيانة شبكة قوية من الأصدقاء والمعارف والتفاعل وجها لوجه لأن البشر لا يزدهرون في عزلة وحتى الأدمغة

2017-12-11