كيت وينسلت لا تعرف كم يبلغ وزنها منذ 12 عامًا!

Last Update : Saturday 30 September 2017 - 4:00 PM

كشفت الممثلة البريطانية كيت وينسلت، أنها لا تعرف وزنها الحقيقي، لأنها ببساطة لم تزن نفسها منذ أكثر من 12 عاماً، وهو ما ينصح به العديد من خبراء اللياقة البدنية الذين يرغبون بشدة أن يتخلص الناس من الميزان الذي لا يخلو منه أي بيت.

وقالت وينسلت في معرض حديثها عن أحد مشاهد فيلمها الجديد The Mountain Between Us، وهو من إخراج الفلسطيني هاني أبو أسعد، والذي تطلب أن يسحبها بطله إدريس إلبا من تيار مائي لإنقاذها “كان الأمر صعباً عليه للغاية. وأنا لا أعرف كم أزن، فلم أزن نفسي منذ 12 سنة. وذلك هو الأمر الأهم”.

وحتى يعلم الناس كيف تغير جسد الممثلة الهوليوودية، فما عليهم سوى المقارنة بين أبرز أفلامها، حين لعبت دور روز في فيلم تيتانك عام 1997، والآن حيث انتقل قياس ملابسها من 10 إلى 14 مروراً بـ 12 على مدى العقدين الماضيين.

الجدير بالذكر أن وينسلت في عمر الـ16، كانت تعاني من السمنة المفرطة حيث كان وزنها 85 كيلو غراماً، حتى أنها قالت خلال كلمتها في حفل جوائز “البافتا” عام 2016، أن معلم الدراما الخاص بها أخبرها وهي في عمر الرابعة عشر بأنها ستؤدي أدوار الفتاة السمينة فقط.

وأضافت في كلمتها على المسرح أن هوليود تسعى لتأسيس جيل يعاني من فقدان الشهية والاضطراب الغذائي، ولكنها بالرغم من ذلك خضعت في بدايتها الفنية لريجيم قاس لفقدان الكثير من الوزن قبل فيلمها الأبرز “تيتانيك” الذي شاركت بطولته مع ليوناردو ديكابريو وحقق نجاحاً غير مسبوق على مستوى العالم.

رأي الاختصاصيين

صحيفة Independent البريطانية أفردت تقريراً لبحث صحة النهج الذي تتبعه الممثلة التي تعتبر من أنجح بنات جيلها في هوليوود، والتي تخالف الصورة النمطية للممثلات اللواتي يتبعن الحمية ويراقبن أوزانهن بشكل مرضي، مؤكدة من خلال البحث أن العديد من خبراء اللياقة البدنية أيدوا إمكانية الحفاظ على اللياقة البدنية والمرونة الجسدية دون محاولة إنقاص الوزن، “لذا فإنَّ كيت قد تكون محقة في ما تفعله”، حسب التقرير.

المدرب الرياضي ريتش تيدمارش، وهو أحد المدربين الشخصيين لنخبة الرياضيين والنجوم في العالم قال لـ Independent “لا ينبغي عليك أن تفقد الوزن، بل الأمر الأمثل هو أن تحتفظ بوزنك في حين يقل حجمك”.

فالبحث يقول أنه إذا كنت ترغب في الحصول على صحة أوفر، يجب عليك إذن زيادة العضلات وفقدان الدهون، وبالتالي تصبح أصغر حجماً، لكن ليس بالضرورة أخف وزناً.

العضلات أكثر كثافة من الدهون، ومن هنا أتى القول المأثور بأنَّ “العضلات تزن أكثر من الدهون”.

(Huffington Post)

2017-09-30 2017-09-30