لأول مرة في العالم.. مدينة تسكنها الروبوتات فقط

Last Update : Friday 29 September 2017 - 3:43 PM

دُشنت مدينة بلا بشر على مساحة 32 فداناً داخل مدينة آن آربر البشرية في ولاية ميتشغان الأميركية، لا تسمح سوى للروبوتات والسيارات ذاتية القيادة وغيرها من آلات الذكاء الاصطناعي للإقامة فيها، بلغت تكلفتها حتى الآن 6.5 مليون دولار أميركي.

وتُحاكي مدينة الروبوتات التي أطلق عليها اسم “إم سيتي” المدينة الواقعية في كافة الظروف، من حيث طبيعة المكان الذي يتضمن 40 واجهة مباني وطرقاً مع تقاطعات وإشارات مرور ومصابيح إنارة وأرصفة وممرات مخصصة للدراجات فقط وأخرى للمشاة وأخرى لصف السيارات وأشجار وصنابير مياه وأرصفة وحواجز بناء وأجهزة مراقبة وأنفاق وجسور.

بالإضافة إلى أنها تتضمن روبوتات مشاة يسيرون كما البشر أمام المركبات لمحاكاة الحوادث على أرض الواقع، واختبار ما إذا كانت الأجهزة الاستشعارية والفرامل ذاتية التحكم ستتفاعل في ذلك الوقت، لتتجنب المركبة ذاتية القيادة الاصطدام ببشري على أرض الواقع.

بعبارة أخرى، هي مدينة حقيقية لا ينقصها سوى البشر، يشرف عليها جامعة ميتشغان بالتعاون مع وزارة النقل، وتهدف إلى جعلها الموطن الرئيسي والآمن المصمم خصيصاً للشركات والمؤسسات العاملة في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي والسيارات الذكية لاختبار أجهزتها ومركباتها داخل هذه المدينة الروبوتية قبل المحاولة الأولى في الشوارع والطرق الحقيقية، وذلك لاختبار مدى كفاءتها وقدرتها على مواجهة التحديات وتفادي الحوادث على أرض الواقع.

ودشن مركز “موبيلتي ترانزفورميشن” بجامعة ميتشغان بالتعاون مع شركة ميتشغان للتنمية الاقتصادية مشروعاً تقنياً يضم نحو 3000 مركبة متصلة بالتكنولوجيا والإنترنت، أطلقه معهد أبحاث النقل في ميتشغان منذ 3 سنوات، بهدف نشر 9000 مركبة متصلة تعمل بمدينة آن آربر.

ويتعاون المركز مع وزارة النقل في ميتشغان لطرح 20 ألف مركبة متصلة بالإنترنت في طرق جنوب شرق ميتشغان، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

2017-09-29 2017-09-29